Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

مقالات
إنطلاق الحملة الوطنية للتوعية ضد سرطان الثدي للعام 2017 والتي ستستمر لمدة أربعة أشهر
أطلقت اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون الحملة الوطنية للتوعية ضد سرطان الثدي 2017، التي تنظمها وزارة الصحة العامة في احتفال اقيم في مدينة كميل شمعون الرياضية، تخلله تشكيل اكبر شارة توعية من نوعها في العالم من 8250 كرة قدم زهرية اللون تحمل اسم شارة الحملة حاز بموجبها لبنان على شهادة الاكاديمية العالمية للأرقام القياسية Word Record Academy بالاضافة الى مباراة ودية تحت عنوان Kick breast cancer وذلك لحث النساء على اجراء الكشف المبكر.

حضر الاحتفال، الى السيدة الأولى، نائب رئيس الحكومة وزير الصحة العامة غسان حاصباني، عقيلة الرئيس العماد ميشال سليمان السيدة وفاء سليمان، عقيلة الرئيس تمام سلام السيدة لمى سلام، وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية الدكتورة عناية عز الدين، ممثل وزير الدفاع الوطني العميد الطبيب مفيد عضيمي، رئيس لجنة الصحة النيابية النائب الدكتور عاطف مجدلاني، النائب الدكتور ناجي غاريوس، الوزير السابق جو سركيس ممثلاً رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، المدير العام لوزارة الصحة العامة الدكتور وليد عمار، قرينة وزير الخارجية والمغتربين السيدة شانتال عون باسيل وممثلون عن قادة الاجهزة الامنية والعسكرية، بالإضافة الى ممثلين عن مستشفيات حكومية ومنظمات دولية، وعدد من كبار موظفي وزارة الصحة واعضاء اللجنة الوطنية لحملة سرطان الثدي ولجنة الادوية وفاعليات صحية ونقابية وجامعية واعلاميين. كما حضر اكثر من 3000 شخص بين تلامذة وطلاب من جامعات ومدارس وفرق كشفية من مختلف المناطق.

بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني وعرض العلم اللبناني وعلم وزارة الصحة. وبعد الكلمة الإفتتاحية قدمت خمسون سيدة عربية واجنبية كن بدأن بالتجول على الدراجات الهوائية في مختلف المناطق دعماً لمفهوم السلام في العالم، عرضاً على الدراجات كمبادرة لدعم حملة التوعية وذلك على انغام اغان وطنية عزفتها فرقة طيارة ورق.

ثم افتتح حاصباني المباراة الودية الأولى التي اعقبتها مباراة ثانية بين الفريق الزهري O Berytus للفتيات ضد فريق المشاهير الذي ضم فنانين وإعلاميات.

وفي كلمة وزير الصحة توجه الى السيدات بقوله: لا تخجلوا من الحديث عن سرطان الثدي، فالمرض ليس بعيب، بل العيب أن نكون في العام 2017 وهناك من كان بإمكانه أن يتغلب على المرض، لكنه ترك المرض يتغلب عليه بسبب عدم الوعي أو الاستلشاق.
كما وتوجه بالشكر للبنانية الاولى على رعايتها وحضورها المؤتمر، الشكر لكل من لبى الدعوة من رسميين واعلاميين وجمعيات ورجال امن وقوى امنية وجيش والصليب الاحمر ولجميع الداعمين للحفل ولكل المشاهير الذين شاركوا ولجميع المستشفيات والمراكز المشاركة بالحملة ولوحدة التربية الرياضية في وزارة التربية، وكل المدارس والكشاف المشارك واتحاد كشاف لبنان وإدارة مدينة كميل شمعون الرياضية والمتطوعين الذين ساعدوا بالحفل من مختلف جامعات لبنان.
وختم بجملة: "صحتك بتبلش بالوقاية قبل العلاج ما تتأخري وما تهملي الصورة الشعاعية، وتذكروا ان الماموغرام اهم من الانستاغرام".

اشارةً الى ان الحملة الوطنية للتوعية ضد سرطان الثدي مددت لأربعة اشهر وذلك بدعم وتوجيه مباشرين من اللبنانية الأولى إنطلاقاً من حرصها على اتاحة الفرصة امام اكبر عدد من النساء لإجراء الفحص المبكر ومن ايمانها ان صحة المجتمع والعائلة من صحة المرأة. وقد بلغ عدد المستشفيات والمراكز الطبية المشاركة في الحملة هذا العام 132 بعدما اقتصرت المشاركة العام الفائت على 116 جهة.