Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

مقالات
لنتعرف معاً على مهام الأم تيريزا في الولايات المتّحدة!
كانت مهمة الأم تيريزا، قديسة الأحياء الفقيرة، أن تُقدّم الخدمة المجانية النابعة من القلب لأفقر الفقراء. أسّست جماعتها: مبشّرو المحبّة في قلب الفقر في الهند. فمبشّرو المحبة موجودون اليوم في أفقر بلدان العالم.
والمفاجئ هو أنّ الأم تيريزا ظنّت أنّه من الضروري أن تقوم بمهمّة في الولايات المتّحدة، أغنى وأقوى دولة في العالم. فعندما نفكّر بالأخوات المبشّرات نتخيّلهن يساعدن الفقراء في البلدان النامية كالهند وبنغلادش ورواندا وبوركي نافاسو وغيرها. لكن اليأس والفقر موجودان أيضًا في مناطق أخرى مثل غالوب في نيو مكسيكو.
خلال عام 1980 زارت الأم تيريزا مدينة غالوب الواقعة غرب نيو مكسيكو. كان يعاني سكان هذه المدينة من التشرّد ومن الإدمان على الكحول. فقامت ببناء ملجأ ومطبخًا لاستقبال كل من هم منبوذون من المجتمع.
أطلق على هذا الملجأ الذي أسّسته الأم تيريزا اسم: كاسا سان مارتين، (أي بيت القديسة مارتين). وكان يقدّم هذا البيت الوجبات الساخنة للمحتاجين. وكان يتألّف هذا البيت من حمامات ومن غرفتين، واحدة للنساء وأخرى أكبر منها تتّسع لنحو 40 رجلًا.
وكانت معلّقة على الحائط الإرشادات التالية: لا يسمح إدخال المخدّرات والأسلحة والكحول إلى البيت. وعلى الحيطان الأخرى، علّقت الصلوات.
تكمل أبرشية غالوب، وهي الأفقر في الدولة، مهمّة الأمّ تيريزا حتّى يومنا هذا لكنّ الموارد المالية ضئيلة أمام الفقر والعوز المتناميين في غالوب.
وبمحاولة لإيجاد حلّ لهذه المشكلة، قام أسقف غالوب وأبرشيّته بإطلاق حملة :"صرخة في الصّحراء" حملة تهدف إلى تقديم الفرص للفقراء وإلى التّخفيف من معاناتهم. لذلك، يدعو الأسقف كل الكاثوليكيين وكلّ صانعي الخير للوقوف جنب أفقر الفقراء وتقديم المساعدات للملاجئ ولبنك الطعام ولوضع برامج تحدّ من الممارسات السيّئة، وبناء دكاكين لبيع الأغراض المستعملة ومستوصف.
من الصّعب تصديق أنّ الفقر موجود في الولايات المتّحدة، في أغنى بلدان العالم، لكنّ الحقيقة أنّ الفقراء موجودون في كلّ البلدان وعلينا إكمال مسيرة الأم تيريزا لمساعدتهم.
(ترجمة سابين لطّوف)