Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

أخبار
من سيعظ البابا والكوريا الرومانية خلال رياضة الصوم؟
2018-2-7
"مديح العطش" هو موضوع التأمّلات والعظات التي سيُلقيها الأب البرتغالي خوسي تولنتينو دي مندونشا على مسامع البابا فرنسيس والكوريا الرومانية، خلال رياضة الصوم الروحية التي ستمتدّ بين 18 و23 شباط 2018 في أريتشيا.
من ناحية مواضيع التأمّلات التي سيطرحها، فهي ستبدأ بموضوع تحت عنوان “تلاميذ الذهول”، لتتبعه في الأيام التالية عناوين “عِلم العطش”، “أدركتُ أنني متعطّش”، “عطش اللاشيء ذاك”، “عطش يسوع”، “الدموع تخبر عطشاً”، “الشرب من عطشه”، “أشكال الرغبة”، “الإصغاء إلى عطش محيطي”، و”تطويب العطش”.
نذكر أيضاً أنّ برنامج كلّ يوم في الرياضة الروحية سيتضمّن قدّاساً صباحياً، يليه التأمّل في التاسعة والنصف، فتأمّل آخر في الرابعة من بعد الظهر قبل صلاة المساء والسجود للقربان الأقدس.
خلال هذه الأيام المذكورة، ستتوقّف نشاطات الأب الأقدس المعتادة ومقابلاته.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الأب خوسي تولنتينو هو نائب مدير الجامعة الكاثوليكية في ليشبونة، ومستشار المجلس الحبري للثقافة، وقد وُلد في ماشيكو في البرتغال عام 1965، وسيمَ كاهناً عام 1990. إنّه لاهوتي وشاعر معروف في بلده الذي مثّله عام 2014 خلال اليوم العالمي للشعر.