Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

أخبار
طاولة مستديرة لجمعية محاربون من أجل السلام عن دور المرأة في تحصين السلم الاهلي
2018-3-13
عقدت طاولة مستديرة، بدعوة من جمعية "محاربون من أجل السلام"، وبدعم من السفارة الكندية في بيروت، لمناسبة يوم المرأة العالمي، تحدث فيها عدد من الأكاديميات والإعلاميات والناشطات ضمن منظمات المجتمع المدني.

وعرض رئيس جمعية "محاربون من أجل السلام" زياد صعب لظروف تأسيس الجمعية، "التي جاءت إثر توجيه بيان من مقاتلين سبق لهم الإشتراك في الحرب الأهلية اللبنانية إلى المشاركين في جولات العنف التي شهدتها منطقتي جبل محسن وباب التبانة في العام 2012، وحمل هذا البيان الإشارة إلى عقم تكرار تجربة العنف، وإلى ضرورة التأسيس لثقافة تحترم التنوع والتعدد وتعمد إلى حل النزاعات عبر الوسائل السلمية والديمقراطية".

وألقت المفوضة السياسية للسفارة الكندية في بيروت السيدة فاطمة بن السايح كلمة بإسم السفارة، مشيرة إلى إهتمام السفارة الكندية بتشجيع المحاربين والمحاربات السابقين على الإفصاح عن آرائهم المنتقدة للعنف لكي يشكلوا نموذجا يسهم في توعية الأجيال الشابة على مخاطر الحروب، بما يدرأ عنهم خطر الجنوح نحو الكراهية والتطرف".

كما وقدم وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان مداخلة أثنى خلالها على أهداف الجمعية، وعرض لتجربته الخاصة خلال الحرب الأهلية اللبنانية. وخلص إلى خواء اللجوء إلى العنف كوسيلة لحل الخلافات، مؤكدا "أن للمرأة مكانة خاصة يمكن أن تلعبها في هذا الجانب".