Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

أخبار
سفارة المجر لدى الكرسي الرسولي تفتتح في روما معرضًا حول اضطهاد المسيحيين في الشرق الأوسط
2018-10-11
معرض "Cross in Fire" تنظّمه سفارة المجر لدى الكرسي الرسولي بالتعاون مع المتحف المجري الوطني وأمانة سرِّ الدولة لمساعدة المسيحيين المُضطهدين
وافتتحت سفارة المجر لدى الكرسي الرسولي معرضًا حول اضطهاد المسيحيين في الشرق الأوسط تحت عنوان "Cross in Fire" بالتعاون مع المتحف المجري الوطني وأمانة سرِّ الدولة لمساعدة المسيحيين المُضطهدين ويهدف هذا المعرض إلى تعزيز الوعي والإدراك بأن جذور المسيحية الغربية هي في الشرق الأوسط وإذا تمَّ اقتلاعها فسيلحق هذا الأمر الأذى بالبشريّة بأسرها. وحول هذه المبادرة تحدث سفير المجر لدى الكرسي الرسولي السيد إدوارد هابسبورغ لوترينغن.
قال إن المجر يلتزم كثيرًا من أجل المسيحيين المُضطهدين وذلك من خلال طريقتين، الأولى وهي المساعدة الملموسة على الأرض، من خلال المساعدة على إعادة بناء الكنائس وبناء المدارس، ومن خلال تسليط الضوء في أوروبا على أوضاع الاضطهادات هذه التي قرأ الكثيرون عنها ولكنّهم لا يريدون أن يشعروا بها، وبالتالي فالفكرة من هذا المعرض هي أن نجعل هذا الأمر ملموسًا من خلال عرض أغراض من هذه المناطق حيث وفي هذه اللحظات بالذات يتعرّض المسيحيون للاضطهاد بسبب إيمانهم.
أما الطريقة الثانية فهي من خلال الاستماع لعشرين شاب حائزين على منح دراسيّة من المجر وهم قادمين من هذه المناطق، وبالتالي نحن نساعدهم بشكل ملموس من خلال تقديمنا لهم فرصة للدراسة وللحديث عن خبراتهم كمسيحيين من مناطق تتعرّض للاضطهاد.