Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

أخبار
درويش قلد نجار وسام صليب القدس المذهب: مسيرته مثال للجيل الجديد
2018-12-6
قلد رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك عصام درويش، جوزف النجار وسام "صليب القدس المذهب" بإسم بطريرك انطاكيا والقدس واورشليم وسائر المشرق يوسف العبسي، تقديرا لخدماته وعطاءاته للكنيسة ولزحلة، في احتفال اقيم في مطرانية سيدة النجاة في زحلة في حضور نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، والنواب: جورج عقيص، ميشال ضاهر، سليم عون، سيزار المعلوف ممثلا بجورج حجيج، النائب والوزير السابق ايلي ماروني، رئيس بلدية زحلة - المعلقة وتعنايل المهندس اسعد زغيب، المونسنيور عبدو خوري ممثلا المطران جوزف معوض، مدير عام الأمانة العامة في رئاسة الجمهورية عدنان نصار، البروفسور فايز الحاج شاهين، ماغدا بريدي رزق وعدد من رؤساء الأندية والجمعيات والفاعليات الحزبية، العسكرية، الثقافية، الإقتصادية والإجتماعية، وعائلة المكرم والأصدقاء.

افتتح الإحتفال بترنيمة للأب فادي بركيل، تلتها كلمة للمهندسة غريس نجار، رحبت بالحضور وشكرت المطران درويش والبطريرك العبسي على تكريم والدها.

وهنأ المطران درويش نجار بالوسام، وقال: "أشكر حضوركم في هذه المناسبة التي اعتبرها مناسبة روحية في سيدة النجاة. وهي مناسبة نكرم فيها صديقا وأخا عزيزا علينا جميعا عبر منحه الصليب الأورشليمي المذهب".

اضاف: "لماذا جوزف نجار دون سواه، في الحقيقة كل واحد منكم يستحق الصليب. كثر في هذه المدينة يستحقون التكريم وأن يكون الصليب المقدس على صدورهم مفخرة لهم ومفخرة لنا. لكن اخانا جوزف لديه اليوم مناسبة عزيزة على قلبه، ألا وهي الإحتفال باليوبيل الذهبي لزواجه، نبارك له ونتمنى له ولزوجته اياما مليئة بالمحبة. وتاريخ جوزف يشهد على مدى خدمته للمطرانية والمدينة وخصوصا خلال ولاية المثلث الرحمات المطران اندره حداد، ونحن اليوم نحضر الذكرى السنوية الأولى لغيابه".
وتابع: "الأستاذ جوزف خدم بكل اخلاص ومحبة المطرانية والمدينة، سواء في المدارس او النوادي والجمعيات، هو بالفعل مثال للجيل الجديد. هذه المسيرة التربوية، الإجتماعية والروحية التي مشاها جوزف هي مثال لشبابنا ولمستقبلهم".

وعن الوضع الراهن في لبنان، قال درويش: "نحن اليوم نعيش في زحلة وفي لبنان بعض القلق، لكن انا متفق مع دولة الرئيس الفرزلي والسادة النواب ان هذا القلق هو عابر. لبنان وطن عظيم جدا، لا تخافوا من الذي يحصل اليوم، لأن الغد افضل من اليوم ومن الأمس. نحن متفائلون بأنه سيكون هناك حلول لكل المشاكل في وقت قريب جدا. في كل الأحوال نحن قادمون على عصر جيد جدا في منطقة زحلة".
وختم درويش: " باسمكم جميعاً، بإسم المدينة وبإسم الأبرشية أهنئ الأستاذ جوزف على هذا الوسام ونقول له بصوت عال: مستحق مستحق مستحق".
بعدها قلد درويش نجار وسام القدس المذهب وسط تصفيق الحضور.

وشكر النجار البطريرك عبسي والمطران درويش على التكريم، وجميع الذين رافقوه في مسيرته، والقى كلمة مؤثرة بالمناسبة.
وقدمت ميراي نجار بإسم العائلة درعا تقديرية الى المطران درويش عربون محبة ووفاء وشكر، كما قدم احفاد نجار له باقة ورد وشجرة العائلة.
وفي نهاية الإحتفال اقيم كوكتيل للمناسبة.