Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

أخبار
جنوب إفريقيا - يُندّد الأساقفة بالعنف ضد المهاجرين النيجيريين كنوعٍ من الارهاب والشرطة لا تحرّك ساكناً
2019-9-6
يتصاعد التوتر بين نيجيريا وجنوب إفريقيا بسبب العنف ضد الجالية النيجيرية التي تعيش في الدولة الواقعة جنوب إفريقيا.
وقد أعلنت هذه الاخيرة أنها أغلقت بعثاتها الدبلوماسية في لاغوس وأبوجا مؤقتًا لأسباب أمنية بعد الانتقام من الشركات الجنوب أفريقية إزاء الهجمات على المتاجر الأجنبية في جوهانسبرغ. أسفرت سلسلة من الاعتداءات بسبب كراهية الأجانب في يومين عن مقتل 7 أشخاص وأكثر من 300 شخص في جنوب إفريقيا. انّ سلطات جنوب إفريقيا متّهمة بعدم حماية المجتمعات الأجنبية في البلاد ومحاولتها التقليل من اهميّة حوادث العنف. اتخذ الأساقفة المحليون موقفًا حازمًا بصوت المونسنيور بوتي جوزيف تيهغال ، رئيس أساقفة جوهانسبرج ورئيس مكتب المهاجرين واللاجئين في مجلس الأساقفة الكاثوليك في جنوب إفريقيا. وجاء في بيان أرسل إلى فيدس " نتلقى أنباء تفيد بأن السلطات لم تفعل شيئاً لحماية الضحايا مرة أخرى ونستمع مرّةً اخرى للتفسير عينه: لا يتعلّق الامربكراهية الأجانب بل بعمل المجرمين" ، حسبما ذكر المونسنيور تلهاجال. ويؤكد رئيس الأساقفة تلهغال "يجب أن نكون واضحين تماما. هذه ليست محاولة من مواطني جنوب إفريقيا القلقين بشأن طرد تجار المخدرات من المدن ولا هي عمل بعض العناصر الإجرامية. أنه كره للأجانب بحت .