Kmag 




قول اليوم
ليس من شأن الله أن يلهم رغبات يستحيل تطبيقها. القديسة تريزا الطفل يسوع


الإسم والشهرة:

البريد الالكتروني:

  

الخبر السار
الله يحبني من السهل أن نقول: الله يحبّنا. نحن نقول ذلك كلّنا. إنما هل كلّ واحد منا قادر أن يقول: "أنا أكيد أنّ الله يحبّني؟" إنّه ليس من السهل أن نقول ذلك. إنما إنها الحقيقة. إنه تمرين مفيد يمكن أن يقوم به كل شخص منا بأن يقول: إنّ الله يحبّني. إنها جذور ضمانتنا، أساس الرجاء...هل الله يحبني حتى في هذه الظروف الصعبة؟ نعم الله يحبني... حتى عندما ارتكب هذا العمل السيء... الله يحبني! (البابا فرنسيس)

أخبار
"عمّال بحقل الرب" دورة تنشئة في العمل الرعوي في جامعة الحكمة
2020-2-4
أطلق عميد كلية العلوم الدينية واللاهوتية في جامعة الحكمة الخوري طانيوس خليل دورة التنشئة في العمل الراعوي الإجتماعي لهذا العام تحت عنوان: "عمّال بحقل الرب" التي ينظمها المركز الراعوي الأبرشي، بالتعاون مع كلية العلوم الدينية واللاهوتية في الجامعة.
بعد نقله تحيات رئيس الجامعة الخوري خليل شلفون للمندوبين المشاركين في الدورة أكد الخوري خليل أن "الدورة تهدف إلى تدريبهم على رسالة خدمة المحبة ومساعدة "الآخر" الذي هو بحاجة إلينا"، معرباً عن سروره" لإستمرارية هذا المشروع سنة بعد سنة مع مندوبين جدد يرسلهم كهنة الرعايا، ليكونوا لهم الدعم في رسالة العمل الراعوي الإجتماعي في ظل الظروف الإجتماعية والإقتصادية الصعبة". كما شكر فريق العمل الذي يشرف على تنفيذ هذا المشروع من منسقين ومدربين، موضحاً "إمكانية التعمق بهذه التنشئة في السنة المقبلة لمن يرغب من المندوبين عبر التسجيل في ديبلوم العمل الراعوي الإجتماعي في حرم كلية العلوم الدينية واللاهوتية".

وشكرت منسقة المشروع السيدة ماري- نويل شرفان المعلوف عميد الكلية على حضوره ودعمه المستمر لهذا المشروع "إيمانا منه بمدى أهميته في صلب رسالة الكنيسة".
وكان المونسنيور أنطوان عساف قد إفتتح الحصة الأولى من التنشئة حول موضوع "المؤمن أمام إشكالية الشر".
وتابع المندوبون الحصة الثانية من التنشئة مع الدكتور جورج ملكي حول موضوع "مواهب الروح القدس".